recent
أخبار ساخنة

أفضل مكان لوضع الراوتر بالمنزل لتوفير تغطية مثالية في كل مكان

أفضل مكان لوضع الراوتر بالمنزل لتوفير تغطية مثالية في كل مكان . نظرًا لارتفاع تكلفة الوصول إلى الإنترنت في شبكات الهاتف اللاسلكية والحزم الصغيرة عادة ، فالعديد من المستخدمين يفضلون إتصال إنترنت ثابت. سلكيً إلى منازلهم . ثم ينتقل في شكل شبكة Wi-Fi محلية من خلال الراوتر.

ومع ذلك ، على الرغم من أن التغطية المتاحة لشبكة الهاتف لا يمكن التحكم فيها حقًا . يمكن نقل الراوتر أو إعادة التحديد لموقعه حسب حاجتنا لضمان وصول إشارته إلى افضل اداء ممكن دون التسبب في خسارة كبيرة للجودة. سنشرح هنا أفضل النصائح التي يجب عليك اتباعها لاختيار أفضل موقع.

أفضل مكان لوضع الراوتر بالمنزل لتوفير تغطية مثالية في كل مكان
أفضل مكان لوضع الراوتر بالمنزل لتوفير تغطية مثالية في كل مكان
 

توزيع الجدران أكثر أهمية من بعد المسافة عن الراوتر

عادة ما تكون الفكرة الأساسية لمعظم الناس هي وضع الراوتر في منتصف المنزل بحيث يكون مساويا أو قريبا من جميع الأماكن بالداخل. ولكن في الواقع مع أهمية المسافة فإن توزيع الجدران أهم بكثير منها .

عندما تمر الإشارة اللاسلكية من خلال جدار أو  عائق آخر . فإنها تفقد جزء كبير من قوتها . وفي حالة تواجد عوائق كثيفة أو كثيرة . تصبح الإشارة ضعيفة و غير صالحة للاستخدام احيانا.

إذا لم يكن لديك عوائق ف بإمكان إشارة Wi-Fi 2.4 جيجا هرتز ان توفير اتصال ممتاز يصل إلى 22 مترا ولكن بإضافة جدارين رفيعين كعقبات ينخفض ​​النطاق بشكل حاد إلى 11 مترا فقط .

بمعنى آخر قد يحصل الشخص الذي يبعد 30 مترا دون عوائق على اتصال إنترنت أفضل من شخص على بعد 10 أمتار ولكن هناك عدة جدران بينه وبين الراوتر .

عندما تقرر وضع جهاز الراوتر في مكان ما و تأكد من عدم تركه محاط بالعديد من الجدران من أماكن مختلفة  ولكن انتبه لموقعه بين الجدران وبين الحواف . فأنسب مكان هو الممر او الطرقه بين الغرف بحيث لا يتعدى الجدار بين جهاز الراوتر و أي جزء اخر من المنزل جدارين.

استخدم تردد شبكة الراوتر الذي يناسب محيطك

عادة ما تحتوي اتصالات Wi-Fi الحالية على ترددين أساسيين: 2.4 و 5 جيجاهرتز. لأن التردد الاعلى يجعل الإشارة للمسافات القصيرة احسن ولكن السرعة للانتشار تصبح أسرع والقدرة على إختراق العوائق والجدران المختلفة ضعيفة .

إذا كنت تعيش في منزل مستقل بدون جيران كثيرين فيمكنك استخدام التردد غير المتكرر 2.4 جيجا هرتز لأنه يمكن أن يغطي أوسع منطقة جغرافية ممكنة . ومع ذلك عندما تعيش في شقة في مبنى  يصبح استخدام التردد المنخفض مشكلة .

نظرا لأن نطاق التردد 2.4 جيجا هرتز بعيد جدا ويستخدمه الكثير من الأشخاص في نطاق ضيق  فإنه سيتسبب في الكثير من التداخل وانقطاع الإشارة  وبالطبع سيؤثر أيضًا على جودة الإشارة التي تتلقاها مما يجعلها أضعف وأضعف .

إذا كنت تعيش في عمارة سكنية مكونة من شقق متجاورة فمن الأفضل لك التواصل مع الجيران و الانتقال إلى تردد 5 جيجا هرتز .هذا النطاق كاف لتغطية معظم الشقق و المنازل لكنه قصير بما يكفي ليكون له تأثير تداخل ضئيل للغاية .

و لكن إن كانت لديك علاقات سيئة مع الجيران  فما عليك فعله هو التبديل إلى التردد 5 جيجا هرتز وذلك لتقليل التداخل و تحسين التجربة للمستخدم.

ضع الراوتر في أبعد نقطة عن الجيران

إذا كنت تعيش في شقة بها عدة شقق قريبة فمن الأفضل الانتباه إلى مشاكل تداخل الإشارات والضوضاء . وهنا لا ينصح بالتبديل إلى التردد المختلف ولكن لزيادة المسافة إلى الجار .

إذا كانت هناك عدة نقاط مناسبة لوضع جهاز الراوتر فمن الأفضل اختيار نقطة بعيدة عن الجدار العادي وقريبة من الشرفة. لأن هذا عادة ما يقلل التداخل ويحسن فرص الحصول على اتصال ثابت وجيد في معظم الحالات.

ضع الراوتر في مكان مرتفع ، مثل اعلى الجدار او قرب السقف

التأثير الرئيسي على جودة الإشارة التي تحصل عليها هو عدد العوائق بين المرسل والمستقبل. لذلك , كلما ارتفع جهاز الراوتر قل عدد العوائق وستكون الإشارة أفضل وأكثر اتساقا.

عند وضع جهاز الراوتر على منضدة منخفضة  ستؤدي الأشياء والأثاث وحتى الأشخاص حوله إلى إضعاف الإشارة بشكل دائم أو مؤقت  لذا يرجى محاولة وضع جهاز الراوتر على أعلى مستوى ممكن.

احذر من العوائق التي يمكن أن تخنق اشارة الراوتر

على الرغم من أن الحيطان الرقيقة لها تأثير كبير على إشارات Wi-Fi إلا أنها ليست الأسوأ في الموقع  ولكن العديد من الأشياء أسوأ منها . وبخاصة المكتبات الكبيرة الورقية و غرف المصاعد و الجدران الخرسانية المسلحة و حتى الأعمدة الخرسانية.

حاول أن تجعل المسار المباشر بين جهاز الراوتر وأي نقاط محيطة خالي من العوائق التي تمتص الموجات العالية . أي لابد من تجنب وضع الراوتر على مقربة من الأعمدة أو المكتبات  ونحاول إبعاد جهاز الراوتر عن موقعه في حالة حدوث شيء ما . وهناك مادة بينك وبين الراوتر تمتص الموجات العالية .

تجنب وضع الراوتر في المطبخ

تستخدم معظم المطابخ حاليا الميكروويف والذي يستخدم تردد 2.4 جيجا هرتز كحالة افتراضية للراوتر  مما يعني أنه يمكن أن يسبب بعض التداخل و المشاكل في الإشارة .

بالإضافة لذلك يضم المطبخ الكثير من الأجهزة المعدنية من الثلاجات والأفران و غيرها إلى الأواني و الأغطية المعدنية .و كما نعلم . تعكس المعادن الموجات الكهرومغناطيسية . مما يعني أنها تشتت إشارة جهاز التوجيه وتتلف تغطيته .

التأثير الأكبر هو تأخير الإشارة ، وليس مقدار التبادل

حتى عندما تكون إشارة الشبكة اللاسلكية ضعيفة جدا ، على سبيل المثال ، إذا كنت تقوم بتنزيل ملفات  يمكنك عادة الحصول على السرعة الكاملة للإنترنت . لكن المشكلة في العاده هي زمن الوصول و هو من الامور الهامة عند القيام بالتصفح و هو ضروري للمكالمات الصوتية و مكالمات الفيديو و الألعاب .

عادة ما ترتبط الإشارة الأضعف بتأخير أكبر للإشارة حيث يمكن أن تصل قيمة ping أحيانا إلى بضع ثوانٍ مما يؤدي إلى فشل اي محاولة للعب ويصبح مجرد الاتصال أو حتى التصفح مهمة مزعجة ومزعجة للغاية .

جهاز واحد ممكن ان يفشل اتصال باقي الاجهزة بالراوتر

إذا كان لديك مكان في المنزل به تغطية شبكة ضعيفة قد نظن أنه بوجود جهاز بالمنزل لن يؤثر على باقي الاجهزة فمنطقيا أن الأجهزة البعيدة سوف تعاني بالإتصال بينما تكون الامور أحسن للأجهزة القريبة . لكن في الواقع أن جهاز واحدا فقط في مكان سيئ قد يفشل اتصال الشبكة لباقي الاجهزة حتى ان كانوا يجلسون في نفس الغرفة الموجود بها الراوتر .

والسبب في هذا الأمر أن الراوتر غالبا يقوم بالتعامل مع كل جهاز من تلك الاجهزه على حدة فهو لا يقوم بارسال  البيانات لكل الأجهزة في جميع الأوقات  بل انه يرسل و يستقبل لـ جهاز جهاز قبل ما ينتقل للجهاز التالي . وحينما يكون الجهاز الاخر بعيد أو وجودعوائق تفشل الكثير من محاولات الارسال ولذلك يبقى الراوتر مشغول باداء الجهاز السيء لأوقات أطول .

طبعا لا يخصص الراوتر الوقت كله ليحاول ان يتواصل مع الأجهزة صاحبة الإشارة الضعيفة لكن غالبا ما تشغل تلك الأجهزة القسم الأكبر للمحاولات وهذا يقلل من قدرة باقي الأجهزة القريبة علي التواصل مع جهاز الراوتر ويجعل الاتصال  سيئاً بدوره.

الاستخدام لمقويات الإشارة ليس بالفكرة الجيدة دائماً

قد يبدو إستخدام عدة اجهزة راوتر معا او تجهيزات شبكة تقوي الإشارة فكرة مفيدة وجيدة . ان وجود أجهزة بعدد أكثر يعني لنا إشارة اقوى ومدى اوسع للتغطية لكن الأمر ليس بتلك البساطة .

ففي حالة ان قمت بإستخدام اكثر من راوتر بدون التخطيط المسبق لذلك . فمن الممكن حدوث تداخل لإشاراتها . وطبعا ستجد تغطية غير جيدة حتى من السابق . وايضا اذا كانت مقويات الإشارة  لاسلكية فذلك يجعل الأمور تزداد سوءا لتداخلها مع إشارة الشبكة الأساسية.

 

 شاهد قناة فيجن للهندسة والمعلوميات على اليوتيوب اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent